اليوم .. مسرحية ((لم تر قط عين)) في كربلاء  15-01-2015, 06:39

اليوم .. مسرحية ((لم تر قط عين)) في كربلاء

 

د. نوفـــــل أبو رغيـــف : عـمـــل إبداعي نــــادر

لم تكن هناك فسحة كبيرة من الوقت فلقد جاءت الفكرة متأخرة قليلا ومع هذا، راح فريق العمل يعمل كخلية نحل، كلِ يعرف ماذا يعمل. وبما ان الجميع محترفون في هذا العمل فلقد كان لوقت التمرين احترام كبير وجرى العمل بزيادة ساعاته وبتكثيف عال

 
. وها هم جاهزون لعرض هذا العمل الاشكالي اليوم الخميس 15/ 1 في كربلاء. اشكالية العمل ومشاكسته للغة واضحة ابتداء من العنوان (لم ترقط عين )..ان هذه المسرحية التي كتبها حسين علاوي ويخرجها عماد محمد تنم عن اشكالات كبيرة بالمعنى الابداعي.. مسرحية اشكالية تتعرض لسيرة الرسول الكريم بمعالجة جديدة تبتعد عن السرديات والمرويات التاريخية المستهلكة لتدخل في صلب الرسالة المحمدية من خلال الشخوص الذين كانوا يحيطون بالرسول الكريم .
عماد محمد : تصحيح بعض المفاهيم
المخرج عماد محمد الذي يستخدم مجاميع راقصة من الشباب جاء لتدريبهم خصيصا الفنان السوري الكبيروكراف خالد عبد الرحيم فقد اجاب على سؤالنا الذي اشار الى الجو المفعم بالارهاب والمرتبط ظلما وبهتانا بالاسلام، عن اية رسالة يريد المخرج توجيهها للجمهور؟يجيب عماد : " العمل عبارة عن عملية تصحيح لبعض المفاهيم الاسلامية التي أُسيء استخدامها، وتوظيفها لاغراض غير انسانية وعدوانية، ضد القيم والمبادئ الحقيقية التي اوجدها الاسلام..وسالنا المخرج عن لاعبي الادوار الرئيسية فقال :" يجسد الشخصيات الرئيسية في هذه المسرحية نخبة من نجوم المسرح العراقي وهم عزيز خيون وعبد الستار البصري وعبد الجبار الشرقاوي وعواطف السلمان وفوزية حسن واياد الطائي وحقي الشوك وزياد الهلالي ومصطفى حنيص وعمر ضياء الدين، وآخرون.اما عن دور دائرة السينما والمسرح فقد اشار الفنان عماد محمد الى ان:" المسرحية من انتاج محافظة كربلاء وستعرض هناك ايام الخميس والجمعة التي تصادف 15و16 /1 ، ولولا تعاون دائرة السينما والمسرح ممثلة بشخص مديرها العام الدكتور الشاعر نوفل ابو رغيف لما استطعنا ان ننجز ما انجزناه ، لقد وجه الدكتور ابو رغيف ومنذ اليوم الاول، بتسهيل كل آفاق التعاون وتقديم كل الامكانات التقنية واللوجستية لهذا العمل، وهذا ليس بالغريب على الدائرة وعلى الدكتور نوفل، اذ ان هذا الامر تعودناه نحن المسرحيون من دعمه غير المنقطع لكل نشاط مسرحي ".
د. نوفل ابو رغيف:عمل ابداعي نادر
وتوجهنا لمدير عام السينما والمسرح الدكتور نوفل ابو رغيف ليدلو لنا برأيه في هذه المسرحية من خلال اطلاعه على العمل عن قرب حيث قال:في هذا العمل المسرحي الذي يحمل طابعاً وفائياً مميزاً للاسلام, تجتمع أركان المنظومة المسرحية الرئيسة على نحو يؤشر منذ البداية خلوص الرؤية لنفسها, تأليفاً واخراجاً وحضوراً حيث نتلمسُ بعناية وسلاسة عملاً إبداعياً نادراً على صعيد المجاور والشائع, ومناخاً درامياً منتخباً بامتياز , يضعُ المتلقي في قراءة جديدة لحياة النبي الخاتم (ص), منذ نزول الوحي على صدره الطاهر في أرض النبوة والقرآن, حتى التحاقه بالرفيق الأعلى , في عرض يشتغل على بلورة المحاور الأساسية في مشروع الرسالة المحمدية وإعادة بثها مسرحياً بروح تنزع نحو الحداثة المتصلة بالتراث الخالد, من دون الغوص في التفاصيل الدقيقة للسيرة الزاخرة للنبي الأعظم ، وإنما عبر التركيز على الإهتمام بمناقشة جوهر الرسالة المحمدية وتعاليمها الكبرى في إطار استعادة درامية ذكية لمناخ تلك الحقبة التاريخية في معالجة معاصرة يبلورها حوار عميق يجانسُ بين شخصيات تاريخية تارةً ومعاصرة تارةً أخرى حيثُ يتوقف المشوار المسرحي فيها عند محطات إنسانية شاخصة طالما عانت منها الإنسانية عموماً والمسلمون على وجه التخصيص..نحن بإزاء عملٍ مسرحيٍ لهُ أهميته وخصوصيته وحضوره تتشارك في إنجازه قامات مسرحية شاخصة وجهاتٌ تحتفي بالقيم النبيلة والتاريخ المشرق, وخبراتٌ غنية ".

 

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس