للدبلوماسية التونسية في بغداد بصمتها المتميزة للارتقاء بمستوى التبادل الثقافي والفني بين البلدين  7-10-2018, 19:32


للدبلوماسية التونسية في بغداد بصمتها المتميزة للارتقاء بمستوى التبادل الثقافي والفني بين البلدين

للدبلوماسية التونسية في بغداد بصمتها المتميزة للارتقاء بمستوى التبادل الثقافي والفني بين البلدين

   


للدبلوماسية التونسية في بغداد بصمتها المتميزة للارتقاء بمستوى التبادل الثقافي والفني بين البلدين صعودا حد التكامل و الاندماج

زينب القصاب
تصوير : احمد هيثم


استقبلت الدكتورة اقبال نعيم مدير عام دائرة السينما والمسرح اليوم ٧-١٠-٢٠١٨ سعادة سفير الجمهورية التونسية في بغداد السيد ابراهيم رزقي و الوفد المرافق له 
وجاءت هذه الزيارة لتمتين أواصر التبادل الثقافي بين العراق و تونس و تمكين الطرفين من تحقيق تعاون فني مستقبلي طموح يرتقي لمستوى تفعيل الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين حد التكامل و الاندماج .. 
حيث عبر سعادة السفير ( رزقي) الذي يعد من السفراء المتميزين في خلق حراك ثقافي متنوع بين البلدين عن سعادته وفخر تونس الخضراء بان يكون العراق ضيف الشرف العربي في مهرجان قرطاج السينمائي الدولي بدورته ٢٩ بعد سنوات طويلة مضت دون إشراك السينما العراقية فيه.. و استطرد في شرح حجم الاستعدادات التونسية الرسمية لاستقبال الوفد العراقي الذي سيتراسه معالي وزير الثقافة و العروض السينمائية المتنوعة و توق الشارع التونسي للعروض الفنية العراقية الأخرى و منها لوحات فرقة الخشابة البصرية التي ستشارك في المهرجان الى جانب عروض الازياء العراقية و اقامة معارض للبوستر السينمائي العراقي والصور الفوتوغرافية كذلك .. حيث سيشهد المهرجان الذي سيقام يوم ٣-١١-٢٠١٨ لغاية ١٠-١١-٢٠١٨ في قرطاج اضخم عروض سينمائية عراقية متنوعة بين الروائي الطويل و الوثائقي و من جهات انتاج متعددة .. 
ثم عرج السفير ( الرزقي) إلى أهمية تكرار تجربة اقامة الأسبوع الثقافي التونسي في بغداد على ان يكون هذه المرة متنوعا بين السينما والمسرح و الفنون الشعبية .. و أعلن عن طموحه في تسجيل موعد سنوي ثابت لهذا النشاط الذي عده الشارع العراقي بادرة خير و دافع للدول العربية والأجنبية في إقامة مثل هكذا فعاليات ثقافية وفنية في بغداد الحضارة ..

ومن جانبها أكدت الدكتورة اقبال نعيم على ان الحراك الدبلوماسي التونسي في بغداد متمثلا بسعادة السفير يحسب له انجازا ثقافيا وفنيا متميزا حيث رسم لنفسه معالم بصمة واضحة لتحقيق ما تطمح له دائرة السينما والمسرح حيث تبادل العروض المسرحية المحترفة التي يشار لها بالبنان خارج إطار الأسبوع الثقافي التونسي .. و الاستمرار في استقبال هذه العروض لتقدم على خشبة المسرح الوطني و للجمهور العراقي على اساس تفعيل شباك التذاكر .. و من ثم الدخول في شراكة انتاج سينمائي بين الدائرة و مهرجان قرطاج السينمائي .. و ضرورة المشاركة الدورية للمسرح العراقي في مهرجان قرطاج المسرحي أيضا.. 
و وعدت الدكتورة (نعيم) ان للعراق مشاركة مستقبلية في مهرجان مسرح العرائس و الدمى التونسي .
ثم تبادل الطرفان الحديث عن الأفلام السينمائية المشاركة في مهرجان قرطاج السينمائي الدولي و الشخصيات السينمائية المدعوة إليه والسينمائيين العراقيين المكرمين و الذي تم الاعلان عن اسمائهم في المؤتمر الصحفي الذي أقامته دائرة السينما والمسرح للسيد نجيب عياد مدير المهرجان و السيد توفيق جابر ممثل الخارجية التونسية في بغداد قبل شهرين من موعد انطلاق المهرجان و هم كل من المخرج الكبير محمد شكري جميل و المخرج القدير فيصل الياسري و المخرج قيس الزبيدي .
اللقاء الذي حضره المخرج جمال عبد جاسم مدير السينما و الفنان فلاح ابراهيم مدير المسارح و الفنان سهيل البياتي مدير الإنتاج و الإعلامية زينب القصاب مدير العلاقات و الإعلام و السيد احمد النعيمي معاون مدير العلاقات انتهى إلى تجسيد انموذج مثالي للعلاقات الثنائية عبر تفعيل مشاريع فنية كبيرة مشتركة .. تترجم على أرض الواقع بنود مشروع الدبلوماسية الثقافية للتعريف الأمثل بالاوطان .


نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس