انسان الفرقة الوطنية للفنون الشعبية هو مزيج من : أديم جنوب العراق .. وماء عين شماله  27-10-2018, 16:15

 انسان الفرقة الوطنية للفنون الشعبية هو مزيج من :  أديم جنوب العراق .. وماء عين شماله

 انسان الفرقة الوطنية للفنون الشعبية هو مزيج من :  أديم جنوب العراق .. وماء عين شماله

 انسان الفرقة الوطنية للفنون الشعبية هو مزيج من :  أديم جنوب العراق .. وماء عين شماله

 انسان الفرقة الوطنية للفنون الشعبية هو مزيج من :  أديم جنوب العراق .. وماء عين شماله


خاص بالموقع الرسمي :


انسان الفرقة الوطنية للفنون الشعبية هو مزيج من : 
أديم جنوب العراق .. وماء عين شماله


--- زينب القصاب ---

لم تزل عنوانا لسارية موحدة ففيها يكمن مزيج عراقي عجيب !! و خليط مستقبلي دؤوب لا ينسلخ عن اديم خشب الافنوس فيه و لا يتطير من قرع القدور النحاسية احد عنده ..
و ان اعتلت سمرة الطين الحر وجهه فهي عنده علامة للفأل و إشارة لعلو النجم و ( البخت ) ...
يستظل بصوت تشابك سعفات النخيل و يسجل لنفسه حضورا فوق هامات الجبال صعودا وهو يرنو مشرأب الهامة إلى مستقبل فني يضاهي تاريخه المشرف عربيا و دوليا .. 
تقبل ( فاء ) الفلكلور جبين رواده و يرفع حرف (الراء) سدارة الاحترام و التقدير لشبابه اللذين يجوبون أزقة تاريخه و يطرقون ابواب الأمل في الحفاظ على أسسه و هيكلية بنيانه و دوام حاله و نجاحاته .. 
انه مزيج دائرة السينما والمسرح الاصيل (الفرقة الوطنية للفنون الشعبية ) الناطقة بأسم تاريخ وتراث العراق الفني و فلكلوره الذي لا تنضب عيون الماء فيه .. 
الفنان الرائد ( فؤاد ذنون ) أحد مؤسسي الفرقة و المشرف الفني على أعمالها كان مع الموقع الرسمي للدائرة و هو يصف مشاركة الفرقة في مهرجان اربيل الفنون الشعبية حيث استقطبت اللوحات التي قدمتها الفرقة أنظار و إعجاب كل الحاضرين لأنها تنطق بأسم العراقيين حيث قال :

شكرا لكم و لمتابعتكم الدائمة لنا .. مؤخرا شاركنا في مهرجان اربيل للفنون الشعبية الذي أقامته نقابة الفنانين في اربيل بدورته الاولى ..للفترة من ٢٢-١٠-٢٠١٨ لغاية ٢٣-١٠-٢٠١٨

و جهت الدعوة للفرقة التي تمثل كل العراق من جنوبه إلى شماله للمشاركة في المهرجان و تقديم لوحات استعراضية متنوعة مع مجموعة من الفرق المتميزة التي تمثل مجموعة من القوميات منها : 
فرقة اربيل للفنون الشعبية وفرقة السليمانية للفنون الشعبية وفرقة دهوك للفنون الشعبية وفرقة كركوك للفنون الشعبية وفرقة الازيدين للفنون الشعبية

الية هذا المهرجان الكبير الذي كان عنوانا للالفة و المحبة وتبادل الثقافات بين القوميات العراقية المتعددة تعتمد على تقديم كل فرقة للوحة استعراضية واحدة تخضع لتقييم لجان فنية متخصصة أمام جمهور عراقي و عربي و أجنبي كبير جدا حضر وسط روعة جمال أربيل و طبيعتها الخلابة .

و في ختام المهرجان الذي دام يومين اثنين تم اختيار الفرقة الوطنية للفنون الشعبية العراقية كي تقدم لوحتين اثنتين دون الفرق الفنية الاخرى لتاريخها و رمزيتها و أداء فنانيها ونالت الفرقة وعروضها استحسان كل الجمهور الحاضر و هو ليس بالغريب على فرقة مثلت تراث العراق في جميع المحافل الدولية فلها مميزاتها الخاصة التي تتفرد بها .

وتم بعدها تكريم الفرقة من قبل إدارة المهرجان 
الفرقة الوطنية للفنون الشعبية التي تحتاج اليوم إلى دعم كامل للحفاظ على عنوان إرث فني عراقي اصيل .





نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس