فيلم عراقي يجسد فاجعة شهداء الكرادة  14-03-2017, 07:56

فيلم عراقي يجسد فاجعة شهداء الكرادة
فيلم عراقي يجسد فاجعة شهداء الكرادة


ذات عيد


 

وسن العبدلي

 


 باشراف مباشر من السيد الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة والسياحة والاثار، مدير عام دائرة السينما والمسرح وكالة،الاستاذ جابر الجابري، وبالتعاون مع مؤسسة ارض كلكامش تم عرض الفيلم العراقي "ذات عيد"، الذي جسد واقعة فاجعة شهداء الكرادة على ايدي الارهابيين الظلاميين الذين ارادوا تحويل عيد العراقيين الى دم..في لحظة كان العراقيون يملئون شوارع الكرادة في ليلة رمضانية بانتظار قدوم عيد الفطر...واذا بالابواش يسجلون ابشع جريمة نكراء لم يسبق لها مثيل في تاريخ العالم، ليحولوا فرح العراقيين الى بحر من الدم..دم شهداءها الذين تراقصت ارواحهم لتسكن جنة الخلد..

 الفيلم من بطولة الفنانة القديرة سوسن شكري، والفنان المبدع خالد احمد مصطفى وعدد من الفنانيين العراقيين. وهو من إخراج طارق الطيب هذا وقد حضر العرض عدد من الشخصيات السياسية والفنية والاعلامية النائبة صباح التمييمي الناطق الرسمي لوزارة الداخلية العميد سعد معن والسفير الفلسطييني السيد احمد عقل، ونقيب الفنانين العراقيين صباح المندلاوي وعدد كبير من الشخصيات الفنية من ممثلين ومخرجين ونقاد ووسائل اعلام مختلفة... اضافة الى حضور عدد من ذوي شهداء الكرادة ليروا بعينهم ما سيحمله التاريخ وما سجلته الوثائق من جريمة بحق ابنائهم.... 

بدا عرض الفيلم بعد الوقوف دقيقة حداد وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق جميعا ..هذا وقد كان للفيلم اثرا كبيرا في نفوس الحاضرين لما يحمله من الم الفجيعة فابكى الحضور... وفي نهاية العرض كرم السيد جابر الجابري عددا من الرواد والفنانين والمخرجيين منهم: الدكتور صلاح القصب، والمخرج الكبير فيصل الياسري والمخرج التلفزيوني الكبير محمد شكري جميل والمخرج المبدع فارس طعمة التمييمي والفنان غازي الكناني والناقد مهدي عباس.. كما وكرم الجابري ابطال وكادر فيلم "ذات عيد" .. بينما قدم نقيب الفنانين صباح المندلاوي باقة ورد لمخرج الفيلم طارق الطيب. وساهمت الفرقة الوطنية للفنون الشعبية بتقديم لوحتين مستوحاة من فجيعة الكرادة وهما من تصميم واخراج الفنان فؤاد ذنون.

ولا بد من الاشارة هنا إلى الكلمة التي ألقاها الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة مدبر عام السينما والمسرح وكالة الاستاذ جابر الجابري في بداية الاحتفال بعرض الفيلم حيث اشاد بكل الجهود التي توثق الجرائم التي ترتكب بحق ابنائنا الذين استرصخوا حياتهم من أجل الدفاع عن الوطن الذي دم سنه القوى الإرهابية المتمثلة بد اتش. كما أشار الجابري إلى أهمية توثيق جرائم النظام السابق بحق أبناء شعبنا. ومن جانب آخر أكد الجابري على أهمية تحقيق المنجز الثقافي رغم الصعوبات المالية وحالة التقشف التي يمر بها الوطن. واستهجن  الأصوات النكرة الي تحاول أن تقف حجر عثرة في وجه اي انجاز.

 


 


ذات عيد..
فيلم عراقي يجسد فاجعة شهداء الكرادة
وسن العبدلي
باشراف مباشر من السيد الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة والسياحة والاثار، مدير عام دائرة السينما والمسرح وكالة،الاستاذ جابر الجابري، وبالتعاون مع مؤسسة ارض كلكامش تم عرض الفيلم العراقي "ذات عيد"، الذي جسد واقعة فاجعة شهداء الكرادة على ايدي الارهابيين الظلاميين الذين ارادوا تحويل عيد العراقيين الى دم..في لحظة كان العراقيون يملئون شوارع الكرادة في ليلة رمضانية بانتظار قدوم عيد الفطر...واذا بالابواش يسجلون ابشع جريمة نكراء لم يسبق لها مثيل في تاريخ العالم، ليحولوا فرح العراقيين الى بحر من الدم..دم شهداءها الذين تراقصت ارواحهم لتسكن جنة الخلد..
الفيلم من بطولة الفنانة القديرة سوسن شكري، والفنان المبدع خالد احمد مصطفى وعدد من الفنانيين العراقيين. وهو من إخراج طارق الطيب هذا وقد حضر العرض عدد من الشخصيات السياسية والفنية والاعلامية النائبة صباح التمييمي الناطق الرسمي لوزارة الداخلية العميد سعد معن والسفير الفلسطييني السيد احمد عقل، ونقيب الفنانين العراقيين صباح المندلاوي وعدد كبير من الشخصيات الفنية من ممثلين ومخرجين ونقاد ووسائل اعلام مختلفة... اضافة الى حضور عدد من ذوي شهداء الكرادة ليروا بعينهم ما سيحمله التاريخ وما سجلته الوثائق من جريمة بحق ابنائهم....
بدا عرض الفيلم بعد الوقوف دقيقة حداد وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق جميعا ..هذا وقد كان للفيلم اثرا كبيرا في نفوس الحاضرين لما يحمله من الم الفجيعة فابكى الحضور... وفي نهاية العرض كرم السيد جابر الجابري عددا من الرواد والفنانين والمخرجيين منهم: الدكتور صلاح القصب، والمخرج الكبير فيصل الياسري والمخرج التلفزيوني الكبير محمد شكري جميل والمخرج المبدع فارس طعمة التمييمي والفنان غازي الكناني والناقد مهدي عباس.. كما وكرم الجابري ابطال وكادر فيلم "ذات عيد" .. بينما قدم نقيب الفنانين صباح المندلاوي باقة ورد لمخرج الفيلم طارق الطيب. وساهمت الفرقة الوطنية للفنون الشعبية بتقديم لوحتين مستوحاة من فجيعة الكرادة وهما من تصميم واخراج الفنان فؤاد ذنون.
ولا بد من الاشارة هنا إلى الكلمة التي ألقاها الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة مدبر عام السينما والمسرح وكالة الاستاذ جابر الجابري في بداية الاحتفال بعرض الفيلم حيث اشاد بكل الجهود التي توثق الجرائم التي ترتكب بحق ابنائنا الذين استرصخوا حياتهم من أجل الدفاع عن الوطن الذي دم سنه القوى الإرهابية المتمثلة بد اتش. كما أشار الجابري إلى أهمية توثيق جرائم النظام السابق بحق أبناء شعبنا. ومن جانب آخر أكد الجابري على أهمية تحقيق المنجز الثقافي رغم الصعوبات المالية وحالة التقشف التي يمر بها الوطن. واستهجن الأصوات النكرة الي تحاول أن تقف حجر عثرة في وجه اي انجاز.
 
Taha Rachid
Taha
Taha Rachid

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس