الق الانتصار وتحرير الموصل يتجلى بكرنفال الفرح الكبير الذي أقامته دائرة السينما والمسرح  15-07-2017, 16:50

الق الانتصار وتحرير الموصل يتجلى بكرنفال الفرح الكبير الذي أقامته دائرة السينما والمسرح


الق الانتصار وتحرير الموصل يتجلى بكرنفال الفرح الكبير الذي أقامته دائرة السينما والمسرح


 

الق الانتصار وتحرير الموصل يتجلى بكرنفال الفرح الكبير الذي أقامته دائرة السينما والمسرح


   

الق الانتصار وتحرير الموصل يتجلى بكرنفال الفرح الكبير الذي أقامته دائرة السينما والمسرح


الق الانتصار وتحرير الموصل يتجلى بكرنفال الفرح الكبير الذي أقامته دائرة السينما والمسرح


  الق الانتصار وتحرير الموصل يتجلى بكرنفال الفرح الكبير الذي أقامته دائرة السينما والمسرح

   
الق الانتصار وتحرير الموصل يتجلى بكرنفال الفرح الكبير الذي أقامته دائرة السينما والمسرح

الق الانتصار وتحرير الموصل يتجلى بكرنفال الفرح الكبير الذي أقامته دائرة السينما والمسرح

  الق الانتصار وتحرير الموصل يتجلى بكرنفال الفرح الكبير الذي أقامته دائرة السينما والمسرح

   
الق الانتصار وتحرير الموصل يتجلى بكرنفال الفرح الكبير الذي أقامته دائرة السينما والمسرح

الق الانتصار وتحرير الموصل يتجلى بكرنفال الفرح الكبير الذي أقامته دائرة السينما والمسرح

  الق الانتصار وتحرير الموصل يتجلى بكرنفال الفرح الكبير الذي أقامته دائرة السينما والمسرح

   
           
           



الق الانتصار وتحرير الموصل يتجلى بكرنفال الفرح الكبير الذي أقامته دائرة السينما والمسرح

 

متابعة عباس الركابي

 

 عدسة : أسامة صبري

 

زحفت جموع الجماهير نحو قاعة المسرح الوطني في دائرة السينما والمسرح والذي كان عددهم يقارب 1600 مشاهد ..ليتركوا بصمات فرحهم التلقائي المفعم بزهو الانتصار وتحرير الموصل من براثن الارهاب الداعشي بعد السفر القسري والعودة الميمونة التي جسدها شعار كرنفال الفرح الكبير الذي ارادته دائرة السينما والمسرح ليكون عنوانا وشعارا خاصا بها لاشعاعات البسمة والبهجة ليكون ...(((غابت في سفر قسري ....وعادت تغني اليردلي ..))) وقد بدأ كرنفال الفرح من البوابة الخارجية لمبنى المسرح الوطني حينما راح الجوق الموسيقي لقيادة الشرطة الاتحادية بعزف الاناشيد الجميلة وسط زغاريد العراقيات ورقصات الاطفال وبهجة الشباب وحيويتهم بالوقت الذي كان فيه الضيوف المدعوون من الجهات والشخصيات الرسمية كالسيد الفريق جليل الربيعي قائد عمليات بغداد و معاونه و ممثلي الحشد الشعبي والعشائري و ممثلي الكنائس في بغداد الى جانب الجهات شبه الرسمية يتوافدون تباعا ليوثقوا بصمات فرحهم في هذا اليوم البهيج.. كانت توزع الاعلام العراقية وقطع الحلوى والمنهاج الخاص بالحفل عبر انسيابية جميلة قادها قسم العلاقات والاعلام في دائرة السينما والمسرح وتكاتف جميع العاملين بمحبة عالية واحساس كبير بمسؤولية الارتقاء بمستوى الفرح بالمناسبة .. بعد ذلك اطل عريف الحفل الفنان مازن محمد مصطفى للترحيب بالجمهور الغفير والسادة الضيوف معلنا عن بدء الفعاليات بالنشيد الوطني ..ثم الوقوف لقراء سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق الذين خضبوا بدمائهم رايات النصر المؤزر .. تلاها ممثل السيد وزيرالثقافة والسياحة والاثار الاستاذ فوزي الاتروشي الذي القى كلمة مفعمة بالمشاعر واستحضار جوانب من مشوار النصر ومعاناة الاهالي النازحين ...واكد على ضرورة نبذ الفرقة والكراهية والعمل يدا بيد من اجل العراق العظيم .. بعدها تم عرض فيلم وثائقي بعنوان ((رحلة التحرير )) سيناريو واخراج الفنان علي البصام اعطى للمشاهد فكرة مختصرة عن حجم الجريمة المنظمة والارهاب الموجه لاقامة دولة الخرافة التي اسقطتها فتوى المرجعية الرشيدة ودماء قوافل الشهداء الطاهرة وصبر الثكالى والاطفال ..لم يترك الفيلم شاردة او واردة من هذه الرحلة الا ووثق لها بعبارة او مشهد او اهزوجة .. وما ان اعلن عن الفقرة التالية للفرقة الوطنية للفنون الشعبية حتى ضجت القاعة بالتصفيق لما للفرقة من ثقل في هذا الكرنفال ورسم الخطوط العريضة لصورته البهية ...ولعالميتها كونها واحدة من افضل الفرق العالمية الفولكلورية قدمت خلالها كتيبة المبدع فؤاد ذنون مخرج ومصمم لوحاتها بمساعدة الخبيرة هناء عبد الله كل ماهو جميل تضمنت فقرات الفرقة تقديم عدة لوحات فنية بدأت لوحة حيا الله اهل العراق وهي احدث انتاج للفرقة من وحي المناسبة ثم تلتها لوحات المهافيف والميمر والزبيدية والخشابة والعرس الموصلي والاهوار واوبريت المصالحة الوطنية ولجمال منظر الفعاليات وتأثيرها البهيج ...اخذ الجمهور يزحف باتجاه خشبة المسرح الوطني وكان الفرح ممتدأ من الخشبة حتى اروقة القاعة التي افترش الجمهور ارضيتها فقد كان الجميع يهتفون باسم العراق وليس غيره ...ويتفقون لدوام هذه الالفة وهذا الامتزاج الروحي بين فسيفساء العراق التي ظللتها خيمة المسرح الوطني بأبهى صورها بعد الفرقة الوطنية للفنون الشعبية ..غنى الفنان محمد الشامي للوطن والحب ...حتى جاءت لحظة ظهور الفنان الكبير رضا الخياط الذي الهب حماس الجمهور بأغنيته الوطنية الشهيرة التي يرددها الصغار والكباركلما انقشعت غيوم الالم والمعاناة ..جنة جنة ..جنة..ياوطنة..ياوطن يحبيب ..يبو تراب الطيب ....حتى نارك جنة... وغنى ايضا تكبرفرحتي بعيني ذائعة الصيت .. ثم ختم الحفل باغنيتين قدمهما الفنان عبد فلك ...ليسدل الستار فيما بعد ...على امل ان تتجدد الافراح والكرنفالات التي تقيمها دائرة السينما والمسرح بحرفية عالية عبر التواصل المستمر والمثمر مع وسائل الاعلام التي اضاف وجودها حلاوة لحلاوة الفرحة بالنصر وتحرير الموصل .. كرنفال دائرة السينما والمسرح الذي عدته وسائل الإعلام اضخم كرنفال فني يحتفي بالتحرير هو ثمرة كبيرة لجهد العلاقات والاعلام و الترويج الاعلاني المدروس يضاف له جهد من يمثل التقنيات والفنون في مؤسسة ترعى قيم الفن والجمال




نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس