سرابيل الفرح تمتد لليوم الثاني لتؤكد الانتماء الصادق لأفراح النصر في دائرة السينما والمسرح  16-07-2017, 14:47

سرابيل الفرح تمتد لليوم الثاني لتؤكد الانتماء الصادق لأفراح النصر في دائرة السينما والمسرح
  سرابيل الفرح تمتد لليوم الثاني لتؤكد الانتماء الصادق لأفراح النصر في دائرة السينما والمسرح
سرابيل الفرح تمتد لليوم الثاني لتؤكد الانتماء الصادق لأفراح النصر في دائرة السينما والمسرح
       
سرابيل الفرح تمتد لليوم الثاني لتؤكد الانتماء الصادق لأفراح النصر في دائرة السينما والمسرح
  سرابيل الفرح تمتد لليوم الثاني لتؤكد الانتماء الصادق لأفراح النصر في دائرة السينما والمسرح
سرابيل الفرح تمتد لليوم الثاني لتؤكد الانتماء الصادق لأفراح النصر في دائرة السينما والمسرح

     سرابيل الفرح تمتد لليوم الثاني لتؤكد الانتماء الصادق لأفراح النصر في دائرة السينما والمسرح
 


متابعة :عباس الركابي
عدسة : اسامة صبري
واصلت دائرة السينما والمسرح ألقها وبهائها في صناعة الفرح العراقي الحقيقي وبالتخصص لليوم الثاني على التوالي من الايام السبعة المخصصة للاحتفال بالنصر وتحرير الموصل العزيزة بمشاركة متميزة للجوق الموسيقي لقيادة الشرطة الاتحادية الذي أضاف نكهة مسرة لبهجة الكرنفال حينما قدمت العديد من الأناشيد والمعزوفات التي تفاعل معها الجمهور بشكل لافت ...
وقد تضمن منهاج الحفل عرض الفيلم الوثائقي ( الموصل تتحرر..) سيناريو واخراج طالب محمود السيد وقدم الفيلم صورة مشرقة لروعة الانتصار لقوات جيشنا الباسل وقواتنا الامنية والحشد الشعبي المجاهدين وجهاز مكافحة الارهاب الابطال ليصنعوا للعراق بانوراما خاصة عنوانها تحرير الارض من الاعداء الظلاميين الذين شوهوا صورة الاسلام الحقيقي بدولتهم الرعناء..
بعد ذلك قدمت الفرقة الوطنية للتمثيل عرضها الاحتجاجي ((ثمانية شهود من بلادي )) تأليف واخراج الفنان المبدع ماجد درندش ..قدموا خلال العرض ثمانية صور للاستشهاد حيث تنوع شكل التضحيات التي رسم المضحون بها طرقا للحياة . ودرسا بليغا بالانتماء للوطن كل حسب طريقته الخاصة فكانت فسيفساء شهادة قل نظيرها ..وقد انشد الجمهور الذي غصت به قاعة المسرح الوطني بعد ان سرق العرض دموع الحاضرين بعد ان تألق المحتجون المستشهدون في تجسيد الشخصيات حينما نقلوا الجمهور بأدائه الرائع الى مواقع الاحداث ...حتى نهاية العرض حينما وجد المحتجون انفسهم وهم يحملون على الاكتاف ...وبالاحضان والتقبيل ..والبكاء ..فكانت صورة من التلاحم العراقي الحقيقي الذي تخطى كل المسميات والانتماءات.. 

وبهذا تكون دائرة السينما والمسرح قد سجلت بتكاتف فنانيها واعلامييها ومنتسبيهاها موقفا رائعا شهد له القاصي والداني ممن حضر هذين اليومين ..بعد أن ظهرت الدائرة بصورتها الجميلة عبر رعايتها للكرنفالات والمهرجانات اللاحقة من خلال تنسيق اعلامي شعاره المهنية العالية والمحبة بالتواصل مع وسائل الاعلام الاخرى وتواصل روحي مع الادارة العامة وادارات ا اقسام الدائرة كافة ..
فتحية لكل من ساهم ودعم هذا الكرنفال ولاسيما شركة اسيا سيل للاتصالات وشركة (الهرمز) وكيل آسيا سيل , والف الف تحية للحضور الجماهيري الجميل الذي ايقن انه مازال هناك فن حقيقي وابداع راق وجمال لايقارن بمثله وفق الامكانات البسيطة المعروفة لدائرة السينما والمسرح وادارتها الشابة المتمثلة بالدكتورة اقبال نعيم التي لم تبخل بجهدها وتواصلها المستمر من اجل اعادة الاشراقة المعهودة لدائرة السينما والمسرح الخيمة الرسمية للسينما والمسرح والفنون الشعبية ...

 

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس