لماذا نشوه ما تبقى لنا من أمل  3-04-2014, 03:45

لماذا نشوه ما تبقى لنا من أمل
كادر مجلة فنون – دائرة السينما والمسرح


المقولة "نحن لسنا أغبياء وليس الغرب ذكي ولكنهم يدعمون الفاشل حتى ينجح ونحن نهدم الناجح حتى يفشل تنطبق على الكثيرين منا. فنحن ننظر نظرة ارتياب لكل مسؤول مخلص يسعى جاهدا لبناء بلده وننشب أظافرنا لتشويه صورته .. وما تعرض له د. نوفل أبو رغيف من تخرصات البعض من ذوي النفوس المريضة مدعاة للعجب والاستنكار والتساؤل عن الدافع وراء هذا الهجوم وهذه الاتهامات الجوفاء واللغو بما لانفقه.أهي دافعها الجهل وسوء تقدير لما نحن فيه من مأساة وعدم إدراك مدى حاجتنا للمسؤول الشريف المخلص النزيه أم إنها أحكام مجانية غير مسؤولة تطلق جزافا للنيل من كل ما هو نبيل .؟وما تنادى به البعض من كتابات على مواقع التواصل وفي الإعلام ضد د. نوفل حالة شنيعة تدل على تخلفنا وفساد ضمائرنا ونوايانا السيئة وهذه الأفعال حتما لا تحصد سوى الريح .. ف د. نوفل المسؤول الذهبي الذي أثمر انجازات مهمة أينما تولى الإدارة سواء حين كان مديرا لدار الشؤون الثقافية أم وهو يتولى الآن إدارة دائرة السينما والمسرح فقد قام د. نوفل بتفعيل عمل الدائرة وحقق انجازات رائعة واظهر للنور مشاريع مؤجلة من عروض مسرحية ونشاطات فنية وأقام المهرجانات واشرف عليها شخصيا ولازال مستمرا بعطائه بكل ما أوتي من همة فهو ليس بالمسئول العادي وليس من المعقول أن تفرط به وزارة الثقافة ولا من عرف أهميته وسيظل رمزا ثقافيا كبيرا يقف الى جانب رموزنا الثقافية الأخرى ليبني صرحنا الثقافي بعدما طاله التهميش والإهمال منذ عقود.

 


 

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس