مؤتمر صحفي مثير في دائرة السينما والمسرح  28-02-2017, 08:34

 


مؤتمر صحفي مثير في دائرة السينما والمسرح
  مؤتمر صحفي مثير في دائرة السينما والمسرح
 
       
       
       

أوسع مؤتمر يعقد في دائرة السينما والمسرح 

مكتب العلاقات والاعلام

 


وسن العبدلي

 


بناء على توجيهات السيد الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة مدير عام دائرة السينما والمسرح وكالة، الاستاذ جابر الجابري, عقد مكتب العلاقات والاعلام مؤتمرا صحفيا في المسرح الوطني صباح يوم الاثنين 27 شباط 2017 بحضور عدد كبير من القنوات الفضائية والصحفيين وموظفي الدائرة وضيوف من وزارات ومنظمات مجتمع مدني مختلفة.

وخصص المؤتمر للرد من قبل السيد الوكيل على الاقاويل والاحاديث حول شبهات فساد, والخاصة تحديدا بايرادات الفيلم الايراني " محمد رسول الله" الذي تم عرضه مؤخرا في دائرة السينما والمسرح لمدة 44 يوما .. وقد تناقلت العديد من صفحات التواصل الاجتماعي ووكالات الانباء هذه المعلومات دون تمحيص وتدقيق.

بعد الترحيب بالحضور وقراءة البيان الصحفي الذي اعدته الدائرة، موضحا الانجازات التي حدثت منذ تولي السيد الجابري لمسؤولية الدائرة...واهمها تخليص الدائرة من الديون التي كانت ترهقها لعدة جهات, مما كان يعرقل عمل موظفيها ومبدعيها. وتسديد ديون دائرة الكهرباء المتراكمة التي جعلت موظفيها, قبل ذلك, يقفون لساعات طويله امام مبنى الدائرة من شدة الحر في الصيف. وتصليح الاليات الخاصة بالدائرة والعمل على توفير خطوط للموظفين . وصرف رواتب العمال الاجراء التي لم تصرف لهم لفترات طويلة.  وتفعيل نشاطات قسمي السينما والمسرح ومنحها الفرصة للمشاركة في المهرجانات الدولية, وكانت الدائرة لها الدور الفاعل في حركتها والصرف على تلك الاعمال .اذ ساهم العراق, مؤخرا, ومن خلال دائرة , في مهرجانات الكويت والاردن وتونس والجزائر..هذا اضافة الى التحدي الكبير لاقامة المهرجان المسرحي الثاني ضد الارهاب بميزانية معدمة وتقشف من قبل الحكومة وبمبادرة خلاقة من خلال ادارة قسم المسارح وبالتعاون مع بقية الاقسام وبمباركة ودعم من الادارة العليا.

  عرض بعد ذلك فيلما وثائقيا قصيرا عن بعض نشاطات السيد الوكيل الاقدم, الثقافية والفكرية ودوره بالوقوف ضد الاشرار والتحاقه مع اخوانه الشرفاء ضد سلطات القمع البعثي المقبور.

ادار تكملة المؤتمر الصحفي الناقد السينمائي المعروف الاستاذ مهدي عباس الذي تمنى حضور الاصوات المعارضة لهذا المؤتمر ليواجهوا المسؤول بما لديهم من تساؤلات او شبهات .

بعد ذلك اعطيت الكلمة للسيد جابر الجابري ليسلط الضوء على تداعيات وملابسات عرض الفيلم الايراني "محمد رسول الله" والضجة الاعلامية الاخيرة التي اثارتها بعض وسائل الاعلام عبر الفضائيات وشبكات التواصل الاجتماعي المختلفة لتضليل الراي العام وتهويل الامر الى درجة الاتهام بالفساد والرشوة . وقال الجابري:" لمجرد عرضنا الفيلم من روائع السينما العالمية حول قصة الرسول الاعظم محمد (ص) اتهمنا بتوزيع الرشاوي بين المسؤؤلين العراقيين واستلام رشاوي من قبل الجهات الايرانية المعنية بالفيلم" واشار " منذ اليوم الاول للعرض تعرضنا لابشع الحملات المنظمة بصورة مشينة", مؤكدا " ان تلك الحملات تدعم الدواعش وعصابات الارهاب الدولي لان الفيلم يوضح حقيقة الاسلام ورسالته السمحاء".

واشار الى ان عرض الفيلم هو من اختصاص عمل دائرة السينما والمسرح وان الجهات التي اثارت الاتهامات هي نفسها من ساومت على اخذ عقد الفيلم لصالح شركاتها الخاصة باسماء وهمية, ولما رفضت دائرة السينما والمسرح المساومة اوضح الوكيل : " عملوا على التشهير والتسقيط لنا شخصيا مستغلين فترة عدم وجودي في العراق كوني ملتحق في مصر للمشاركة في احدى المحافل الثقافية ممثلا بلدي العراق, وفوجئت بتلك الحملة الداعشية فعدت الى بغداد لاوضح الحقيقة للراي العام ولكل المعنيين ولكل من شارك في هذه الحملة من وسائل اعلامية معروفة واعضاء برلمان ومواقع الكترونية وسائل اتصالات مختلفة".

من جانب اخر اوضح الجابري بانه اصدر اوامره لقسم الحسابات في الدائرة باعداد نشرة شهرية بالمصروفات والايرادات الخاصة بالفيلم على لوحة الاعلانات، في سابقة لم تقدم عليها اية دائرة من دوائر التمويل الذاتي. وهذا يدل على الشفافية التي تعمل بها الدائرة, وكل هذا لم يشفع لنا من الاتهامات والتسقيط من قبل اطراف في الحكومة  وبعض اذناب النظام البائد.

هذا واجاب الجابري على تساؤلات الاعلاميين والصحفيين بكل مصداقية وشفافية مقدما الادلة والبراهين التي تثبت حسن عمله وتفند كل الاتهامات المفبركة التي وجهت ضده من خلال تقديمه لسندات وكتب رسمية قانونية لالية عرض الفيلم..

واخيرا ناشد الجابري رجالات الدولة وقياداتها الشريفة والاجهزة الاعلامية الوطنية لتوخي الحيطة والحذر والعمل على تطهير دوائر الدولة من المندسين والمتسلقين الى مراكز قرارها.

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس