الفنانة القديرة .. هناء محمد للموقع الرسمي  23-10-2017, 14:23

 الفنانة القديرة .. هناء محمد للموقع الرسمي


الفنانة القديرة .. هناء محمد للموقع الرسمي

_ هناء محمد .. انا مشروع ممثلة كوميدية .. فلماذا يضعوني في قالب التراجيديا دائما؟!!

_ طموحاتي تتعدى حدود الأرض .. لكنها مشروعة فنيا .. فمن يحققها ؟!!


حوار / وسن العبدلي


 احدى لالىء الفن العراقي خرجت من صدفتها لتبهر الجمهور بفنها و لتشكل عنوانا متفردا في تشكيلات الفنون العراقية المتنوعة .. انها القديرة هناء محمد .. فنانة عراقية أصيلة رسمت لنفسها طريقا ميزها عن غيرها من فنانات جيلها ساهمت في الكثير من الأعمال المسرحية الكوميدية والدرامية حيث جسدتها بطريقة جعلتها محط عشق الذائقة العراقية تمتلك من الإدوات الفنية ليشار اليها بالبنان ورغم انقطاعها لفترات زمنية مختلفة الا ان الموقع الرسمي الاليكتروني لدائرة السينما والمسرح استطاع ان يحاور طموحاتها و أحلامها وتفكيرها وفنها ..


ايتها الفنانة العراقية الاصيلة .. أين أنت الأن ..؟

موجودة .. أعيش في العراق مع أبناء وطني أما من الناحية الفنية والعملية فأخر عمل شاركت فيه منذ اربع سنوات بسبب توقف الأنتاج التلفزيوني وهو مسلسل ((وادي السلام)) أما على صعيد المسرح كنت بطلة مسرحية ((مطر صيف)) للمخرج كاظم نصار والتي أنتجت عام 2012 ـ 2013 وهذه المسرحية حصدت جائزة أفضل ممثلة وافضل نص بل حصدت كل جوائز المهرجان في الأردن بعدها قدمت مسرحية (عزف نسائي ) ايضا عرضت في بغداد واربيل والمانيا وبرلين وقد لاقت صدى جيد جدا .


بعد غياب ليس بالقصير هل عودتك الان بمسرحية (نورية) ؟

 لم تكن العودة بمسرحية (نورية) والتي هي من اخراج الدكتورة ليلى محمد هو عمل مسرحي قدم سابقا .. والعودة لنورية كي تشارك في مهرجان المراة في تونس و المؤمل إقامته 22/10 من الشهر الحالي بعد تلقي الدعوة من إدارة المهرجان التونسي ..


ماوصفك للمسرح بين الامس واليوم ..؟

 المسرح سابقا كان يحوي العائلة العراقية ويحتويها .. لانه يقدم العرض الراقي والجديد مع توفر المتعة والفكرة الهادفة ، اما اليوم فأغلب المسارح تجارية تخدش حياء العائلة العراقية فأصبح أرتياد العوائل اليها قليلاَ.. هذه العروض لا تنتمي إلى عالم الفن الأصيل    


 كيف تعرفين الفن ..؟-

الفن رسالة كبيرة هادفة مرآة عاكسة .. فلابد لمن يحمل هذه الرسالة-

ان يكون بمستوى حملها وايصالها الى الجمهور لتوعيته وتثقيفه فيكون لسان حال الجمهور .. هو امانة ولابد ان نحافظ على هذه الامانة

 ما هي طموحاتك .. و انت نجمة في سماء الفن العراقي ؟؟

 كانت لهناء محمد طموحات !! لكنها بقيت محبوسة بداخلها لايوجد من يحققها على ارض الواقع .. صدقي طموحاتي تتعدا حدود الأرض.. و كلها مشروعة فنيا


هل تتعاملين مع المخرجين الشباب ؟-

- نعم اعمل مع الجميع .. المخرجين الكبار والشباب ، وأتعامل معهم بروح هاوية وليست هناء محمد المحترفة المشهورة وسأكون عجينة طيّعه .

- كيف تقيمين اداءك الفني و اختياراتك الفنية ..؟؟

- اترك التقييم للجمهور ولكل من يشاهد اعمال هناء محمد لكنني امتلك الأدوات  التي تساعدني على اختياراتي والنجاح في اي عمل اقدمه فانا ممثلة محظوظة خاصة في الأعمال المسرحية لاني عملت مع كبار المخرجين من جميع المدارس المسرحية امثال الكبير عوني كرومي رحمه الله والقدير محسن العزاوي والراحل بهنام ميخائيل ، واستاذنا الفنان بدري حسون فريد الذي نتمنى له دوام الصحة والسلامة وابراهيم جلال رحمه الله ، والدكتور فاضل خليل رحمه الله واخيرا عمل مسرحي مع المخرج الشاب حاتم عودة .

 - ما رأيك بالتوجه المسرحي الحالي او الدرامي في العقود الأخيرة ؟

 - التوجه المسرحي و الدرامي متشابه من حيث الفكرة والطرح ، فنحن نتحدث عما يحدث على أرض الواقع من قتل ودمار مبتعدين عن فكرة التغيير التي لابد من طرحها .. العودة الى الكوميديا الهادفة ، الرومانسية ، المشاكل الاجتماعية ,, وغيرها .. انا أنتجت شخصيا اعمالاً تلفزيونية درامية كثيرة وعملت ممثلة ومنتجة فيها ، وغبت عن المسرح لرداءة الأعمال انذاك مما جعلني ابتعد بعدها عن اي عمل مسرحي عدا عملين مسرحيين الأول كان للمخرج الاستاذ محسن العزاوي تم انتاجه وعرضه في سوريا اسمه (بقايا من حواء) .. و مسرحية ملحمة كلكامش للمخرج الدكتور سامي عبد الرحمن ..

* ما هي أمنية هناء محمد وهي نجمة مسلسل الأماني الضالة ؟


أصبحت فعلا كل الاماني ضالة .. لايمكن تحقيقها على ارض الواقع .. رغم انني طموحة ومتفائلة واحب الادوار كوميدية واتمنى العودة للكوميديا الهادفة فأنا مشروع فنانة كوميدية لكنهم يضعونني في قالب التراجديا ..!! أمنياتي وطموحاتي ستبقى حبيسة في داخلي لانها تتعارض مع الواقع الذي نعيشه ، فالأمنية والطموح يقتل اذا لم يجد من يسانده ويدعمه من قبل الدولة بالذات .. فالجهات المسؤولة همشت الفنان وغيبت دوره لكننا بالمقابل نعمل بجد وتفاني .. هكذا تعلمنا حتى لو كان بدون مقابل وستبقى رسالة الفنان العراقي مستمرة رغم كل المعوقات التي يواجهها لاننا نملك الفكر الصحيح وادوات التثقيف والتوعية و لابد من ايصالها ولا نمتلك سوى خشبة المسرح ، فهي المتنفس والطريق الأمثل للوصول الى الجمهور والجمهور غايتنا.

 

نسخة للطباعة ارسل لصديق

الرئيسية | من نحن ؟ | معرض الصور | مكتبة الفديو | الاعلانات | خريطة الموقع | الاتصال بنا

السينما والمسرح تنصح بشدة التصفح عبر الفاير فوكس